منظومة الإيصال الإلكتروني

  • Mohammed Elgendy
خلال الأيام الماضية أكد وزير المالية "د محمد معيط "، انطلاق تنفيذ مشروع منظومة الإيصال الإلكترونى خلال الأيام المقبلة، على أن يتم إطلاق المرحلة الأولى كمرحلة تجريبية لهذه المنظومة وتشمل ١٠٠ ممول خلال ٦ أشهر، وتعتبر هذه المنظومة استكمالاً لمشروع منظومة الفاتورة الإلكترونية والتي انضم لها 1842 شركة حتى الآن، وأرسلت أكثر من 23.5 مليون فاتورة إلكترونية، وهذا يعكس نجاح المنظومة فى هذه التجربة كما استطاعت مصر أن تكون من أوائل الدول بأفريقيا والشرق الأوسط فى تطبيقها، وذلك تبعاً لرؤية مصر أفضل 2030، وأوضح أيضاً أن المرحلة الأولي  تستند على تفعيل وإنشاء نظام إلكترونى مركزى.والعمل على برنامج محاسبة يدعم الايصال الالكترونى

 

ماهى منظومة الفاتورة الايصال الالكترونى ؟

 

 تعمل مصلحة الضرائب على  متابعة جميع التعاملات التجارية للمنتجات والخدمات بين الممولين والمستهلكين "B2C" بشكل لحظي والتحقق من إذا كانت صحيحة أو بها أخطاء ، من خلال التكامل الإلكتروني مع أجهزة البيع Cashier" " الخاصة بالتجار وأصحاب الأنشطة الخاصة بالخدمات "POS"، عبر إستخدام أجهزة مراقبة حركة المبيعات "SDC" .
وذلك يعمل على :

 

1-دمج الاقتصاديين الرسمي وغير الرسمي.
2-التقليل والحد من التهرب الضريبي.
3-تثبيت دعائم العدالة الضريبية.
4-تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الممولين فى السوق المصرية.
5-استيفاء مستحقات الخزانة العامة للدولة.
ماهى منظومة الفاتورة الايصال الالكترونى ؟

 

ماهى منظومة الفاتورة الايصال الالكترونى ؟

هي منظومة معالجة تستخدم تكنولوجيا المعلومات المتقدمة لتحويل عملية إصدار الإيصال اليدوية والورقية إلى نسخ إلكترونية تتميز بأنها أكثر سرعة وكفاءة في التعامل مع البيانات وحفظ السجلات لدى الممول (المصدر) والمصلحة.

وتعتبر امتداد طبيعي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية لتغطية جميع أنواع وأشكال التعاملات الإلكترونية من كافة الأطراف ( فاتورة / ايصال ) . وترتكز هذه المنظومة على إنشاء نظام متابعة جميع التعاملات التجارية للسلع والخدمات بين الممولين، والمستهلكين ، ويتم تنفيذ هذا النظام من خلال التكامل الإلكتروني مع أجهزة نقاط البيع POS والأنظمة المحاسبية المميكنة لدى الممول، بما يساعد في تحقيق أهداف .

المنظومة والعديد من المزايا للممول والمستهلك .

 

ما هو مستند الإيصال الإلكتروني؟ 

يصف مستند الإيصال الإلكتروني الإيصالات التي يتم إصدارها وإرسالها واستلامها في شكل إلكتروني منظم يسمح بالمعالجة التلقائية والإلكترونية.

1-يمكن التحقق منه رقمياً 2-هو مستند قياسي وذو خصائص ومكونات موحدة 3-غير قابل للتلاعب 4-هناك رقم تعريفي فريد لكل ايصال

 

ما الفرق بين الايصالات التقليدية الورقية والإلكترونية ؟

إصدار الايصالات الورقية وتسليمها وتخزينها هي عملية يدوية وغير فعالة للممولين، مما يترتب عليه تكبد تكاليف عالية تؤدي إلى حد المدفوعات.

 

ما الفرق بين الايصالات التقليدية الورقية والإلكترونية ؟

 

الهدف من منظومة الإيصال الإلكتروني

تقضي منظومة الإيصال الإلكتروني على المعالجة الورقية للمعاملات B2C وتستبدلها بإجراءات اعلى كفاءة وفاعلية وأقصر في الوقت وأكثر شفافية في معالجة الإيصالات وبالتالي رفع مستوي الامتثال بالشروط القانونية وخفض تكلفة المعالجة.

 

ما هي الأطراف المشاركة في منظومة الإيصال الإلكتروني؟ 

الممول (في ظل منظومة الإيصال الإلكتروني):

• هو الذي يقوم بإجراء عمليات بيع للسلع والخدمات الى المستهلك

مصلحة الضرائب المصرية:

الجهة المسئولة عن مراقبة عمليات اصدار الاتصالات.

المستهلك :

هو متلقى الايصال 

 

ملامح منظومة الإيصال الإلكتروني المصرية 

 

  • ترتكز تلك المنظومة على إنشاء نظام مركزي إلكتروني، يمكن مصلحة الضرائب من متابعة . جميع التعاملات التجارية للسلع والخدمات الصادرة من الممولين الى المستهلكين.
  • يتم تنفيذ هذا النظام من خلال التكامل الإلكتروني مع أجهزة نقاط البيع POS وانظمة ERP لدى الممول، بما يساعد في تحقيق أهداف المنظومة والعديد من المزايا للممول والمستهلك النهائي.
  • تهدف منظومة الإيصال الإلكتروني إلى التحول الرقمي للتعاملات التجارية والتعامل بأحدث الأساليب التقنية والتحقق من صحة بيانات مصدر الإيصال ومحتوياته شكليا ، وكذلك توحيد شكل ومحتوي الإيصال إلكتروني في التعامل بين التاجر والمستهلك النهائي، وفقا لطبيعة كل نشاط ، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الشركات العاملة في السوق المصري ، وتسريع وتسهيل إجراءات الفحص ووضع أساس لأعمال الفحص الإلكتروني، مع إمكانية الفحص عن بعد.

 

فوائد منظومة الإيصال الإلكتروني:

هناك ثلاثة محاور لفوائد منظومة الإيصال الإلكتروني ، وهي:

 

فوائد المنظومة على محور الحكومة

  • زيادة الحصيلة الضريبية والتفوق التشغيلي.

  • تحقيق العدالة الضريبية وحوكمة الالتزام والامتثال الضريبي.

  • الرؤية الشاملة الاقتصادية والتجارية.

  • تحسين الخدمات والإجراءات الضريبية وسهولة تنفيذ الأعمال

 

فوائد المنظومة على محور الممولين

 

  • المعالجة الرقمية المؤمنة الكاملة لملفات البيع.

  • إجراءات مميكنة استباقية للوصول إلى اقرارات ضريبية تلقائية .

  • القضاء على التقدير الجزافي.

  • تقليل حجم المخاطر وسهولة الالتزام

  • تحسين التجربة الرقمية والتواصل مصلحة الضرائب

 

فوائد المنظومة على محور المستهلك النهائي

  • حماية حقوق المستهلك.
  • المشاركة المجتمعية والالتزام التشاركي .
  • توافر ایصالات رقمية معتمدة لضمان الحقوق في أي نزاع.
  • حماية نصيب المواطن من ايرادات الدولة .

 

فوائد منظومة الإيصال الإلكتروني للممول قصيرة الأجل

 

  • تعزيز المركز الضريبي للشركة من خلال تصنيفها ضمن الشركات ذات المخاطر الضريبية المنخفضة.
  • تحديث وتطوير أسلوب إصدار الإيصالات لديها.
  • التحقق من صحة عناصر وبيانات الإيصالات لأطراف التعامل قبل إصدارها.
  • تسهيل إجراءات المراجعة بالشركات سواء لأغراض المراجعة الداخلية للشركة أو المراجعة الخارجية.
  • المشاركة في ورش عمل مع مصلحة الضرائب والشركات المنفذة لتقديم الدعم والتوعية.
  • مساعدة الشركة في عمل تقارير وتحليلات دقيقة في أسرع وقت وبأقل جهد لعرضها على المعنيين وأصحاب القرار.

 

فوائد منظومة الإيصال الإلكتروني للممول طويلة الأجل

 

  • تخفيف العبء الإداري وتقليل تكلفة التعاملات.
  • إمكانية الفحص عن بعد.
  • تسهيل عملية تقديم الإقرارات.
  • تحقيق العدالة الضريبية من خلال المساعدة بشكل فعال في ضم الإقتصاد غير الرسمي وإحكام المجتمع الضريبي.

 

مراحل منظومة الإيصال الإلكتروني

 

تحتوى منظومة الايصال الالكترونى على عدة مراحل  متعددة وهذه المراحل الأولى لتطبيق  منظومة الإيصال الإلكتروني فهي رحلة تحتاج الى إشراك الممولين أثناء تطويرها ضماناً لنجاح التطبيق

 

مرحلة التشغيل التجريبي

  • عدد محدود من الممولين المستهدفين
  • تسجيل وتكامل اجهزة نقاط البيع أو انظمة ERP
  • لا يوجد توقيع الكتروني
  • طرق محدودة للتحقق من صحة المستندات
  • وظائف محدودة لاصدار الايصالات

 

المرحلة الأولى

  • - إضافة عدد محدد من الممولين
  • - تسجيل و تکامل اجهزة نقاط البيع أو انظمة ERP
  • - التحقق الجزئي من صحة المستندات
  • - سيناريوهات إصدار الإيصالات

 

المرحلة الثانية

  • نشر النظام على شرائح أخرى في الممولين
  • القدرات الذمة المنظومة
  • استخدام خصاص البوابة الإلكترونية وتطبيقات الهاتف المحمول
  • اللحية الكامل من صحة المشقات

تصور مراحل العمل بالمنظومة

 

  • الاستعداد لإصدار الإيصالات عن طريق اجهزة نقاط البيع POS او انظمة ERP
  • اصدار الايصالات من الممول الى المستهلك النهائي
  • الاطلاع علي التقارير التشغيلية
  • الدعم التشغيلي والإتصال مع مصلحة الضرائب المصرية

     

     

 

الشركات المسؤولة عن منظومة الإيصال الإلكتروني 

كما جاء على لسان وزير المالية د معيط، قال إن شركة "Microsoft" وشركة تكنولوجيا وتشغيل الحلول الضريبية "E-Tax  " سوف تتولى تنفيذ منظومة الإيصال الإلكتروني الخاص بمصلحة الضرائب المصرية، وهذا يساعد الممولين فى :

 

1-تسهيل إجراءات الفحص الضريبى فى وقت قصير.
2-القضاء على زيارات الاستيفاء المتكررة.
3-فحص ملفات الخاصة بإيصالات البيع إلكترونيًا.
4-إمكانية الفحص عن بعد كما فى منظومة الفاتورة الإلكترونية.
5-تيسير العملية الخاصة بإعداد وتقديم الإقرارات الضريبية.
6-حماية المستهلك وضمان حصوله على خدمة أو سلعة جيدة.
7-تسهيل رد البضائع غير المطابقة للمواصفات.

 

هل تمس منظومة الإيصال الإلكتروني بخصوصية المواطن 

خلال الساعات القليلة الماضية بعد إعلان إنطلاق تنفيذ مشروع منظومة الإيصال الضريبي انهالت التعليقات على ان المنظومة تمس خصوصية المواطن لمعرفة الاقتصاد الخفى، لكن جاء الرد حيث قال وزير المالية د معيط أن منظومة الإيصال الإلكتروني لا تمس ابداً خصوصية المواطن، كما أنها لا تستهدف معرفة مدى استهلاكه.
 فهى تعتبر آلية ذكية لضمان وصول ما يدفعه المستهلك من ضرائب على السلع والخدمات إلى الخزانة العامة للدولة بشكل لحظى، وأشار أيضاً إلى أن منظومة الإيصال الإلكتروني تتوافق مع معظم نقاط البيع لدى تجار الجملة والقطاعى الذين يبيعون للمستهلك النهائى، وأن عملية الانضمام للمنظومة ستكون بسيطة جدا وغير مكلفةأيضاً إيماناً منهم بمدى مراعاة الحالة المادية للمواطنين.

وأخيراً أكد د معيط أن كل ما تتخذه الدولة من إجراءات يكون بهدف:

1-رفع كفاءة المنظومة الضريبية.
2-الحد من التهرب الضريبي ومكافحته.
3-تحصيل حق الدولة لصالح الاقتصاد القومي.
4-كما يسهم فى زيادة الإيرادات العامة.
5-سد عجز الموازنة.
6-خفض حجم الدين الدولى.
7-زيادة أوجه الإنفاق على الصحة والتعليم والارتقاء بالخدمات المُقدمة للمواطنين وتحسين مستوى معيشتهم.

 

 أساليب وقنوات الدعم والتواصل مع مصلحة الضرايب المصرية

تعمل المصلحة الآن على توفير قنوات مختلفة للممولين للتواصل معها لتمكن الممول من:

 

  • طلب استفسارات او معلومات. 
  • تقديم مقترحات.
  • تسجيل مشكلة فنية.
  • تسجيل شكوي.

 

ويعمل ممثلو المصلحة في تقديم كافة وسائل الدعم وتوفير المعلومات التي تسهل على الممولين التسجيل في المنظومة واستكمال التكامل مع المنظومة واستمرارية التشغيل وتذليل أي عقبات تواجههم. من خلال البريد الإلكتروني E.receipt@eta.gov.eg او من خلال الخط الساخن بمركز الاتصالات المتكامل بمصلحة الضرائب (16395)

بامكانك تجربة نظام الايصال الالكترونى من خلال برنامج حسابات ايزي ستور

منظومة الإيصال الإلكتروني
 تساعد منظومة الايصال الالكترونى مصلحة الضرائب على  متابعة جميع التعاملات التجارية للمنتجات والخدمات بين الممولين والمستهلكين
منظومة الإيصال الإلكتروني
pioneers solutions
منظومة الإيصال الإلكتروني 2022-10-31
شارك معنا برايك وتعليقك على مقالاتنا وخدمتنا

أرسل تعليقك

الزوار شاهدوا أيضاً

مقالات ذات صلة بهذه المقالة