الفرق بين التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية 2023

  • Amgad Hassanain

الفرق بين التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية

يشهد العالم اليوم تغييرًا هائلًا في طرق البيع والتسويق، وأصبح الإنترنت يلعب دورًا كبيرًا في هذا المجال، وهناك مصطلحات تستخدم كثيرًا وغالبًا ما يتم الخلط بينها، وهما التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية.

تعد التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني من أهم الأدوات التي توفرها التكنولوجيا الحديثة للأعمال التجارية والتسويقية. ومع ازدياد الاعتماد على الإنترنت في حياتنا اليومية، يتزايد الاهتمام بفهم الفرق بين هذين المصطلحين.

خلال هذا المقال سوف نوضح الفرق بين التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية من حيث المفهوم، أهم الإحصائيات، أنواع التسويق الإلكتروني وأنواع التجارة الإلكترونية، مزايا وعيوب كلاً منهما.

 

مفهوم التجارة الإلكترونية (e-commerce)

تشير التجارة الإلكترونية إلى جميع التعاملات التي تتم عن طريق الإنترنت سواء كانت خدمات بنكية أو محافظ إلكترونية. ولكن غالبية الوقت حينما نتحدث عن التجارة الإلكترونية فإننا نقصد بها بيع وشراء السلع والخدمات على الإنترنت، على سبيل المثال سوق أمازون الذي يعتبر أكبر سوق للبيع والشراء على الإنترنت.

 

يبدأ تاريخ التجارة الإلكترونية بأول عملية بيع تمت عبر الإنترنت عام 1994، حيث قام رجل ببيع قرص مضغوط لفرقة موسيقية لصديقه من خلال موقعه على الإنترنت NetMarket، وهي منصة أمريكية للبيع بالتجزئة ويعد هذا المثال الأول لعمليات البيع التي تتم عبر الإنترنت.

تطورت التجارة الإلكترونية منذ ذلك الحين لتسهيل إيجاد المنتجات وشرائها من خلال تجار التجزئة والأسواق عبر الإنترنت. استفاد المستقلون، الشركات الصغيرة، والكبيرة من التجارة الإلكترونية والتي مكنتهم من بيع سلعهم وخدماتهم على نطاق واسع بطرق حديثة لم تكن ممكنة دون اتصال بالانترنت.

 

احصائيات مبيعات التجارة الإلكترونية عالميا 2021 – 2026

نشر موقع فوربس احصائيات عن مدى تطور ونمو التجارة الإلكترونية خلال عام 2023:

احصائيات مبيعات التجارة الإلكترونية عالميا

أشهر أنواع التجارة الإلكترونية

عندما نفكر في التجارة الإلكترونية، نفكر في معاملة تجارية عبر الإنترنت بين المورد والعميل على الرغم من أن هذه الفكرة صحيحة، لكن يمكننا أن نكون أكثر تحديداً ونقسم التجارة الإلكترونية إلى أربع فئات رئيسية لكل منها فوائدها وتحدياتها وتعمل العديد من الشركات في معظم هذه الفئات في وقت واحد.

 

  1. التجارة الإلكترونية بين الشركات (B2B)

تتضمن جميع المعاملات الإلكترونية للسلع أو الخدمات التي تتم بين شركتين أو أكثر. عادة ما يكون لمثل هذه المعاملات دورة مبيعات أطول، وقيمة طلب أعلى، ومشتريات أكثر.

 

  1. التجارة الإلكترونية بين الشركات والمستهلكين (B2C)

هو نموذج التجارة الإلكترونية الأكثر شيوعاً، وهو ببساطة أنك تبيع المنتجات والخدمات عبر الإنترنت للعملاء من خلال متجرك الإلكتروني. عمالقة التجارة الإلكترونية مثل أمازون، إيباي ، وول مارت يعملون على هذا النموذج من التجارة الإلكترونية.

هذا النموذج بسيط للغاية، يمكنك إعداد متجر على الإنترنت وعرض مختلف المنتجات التي قد تهم العملاء، والعملاء يختارون المنتج الذي يفضلونه ثم تتم الصفقة.

 

  1. التجارة الإلكترونية بين المستهلكين والشركات (C2B)

في هذا النوع من التجارة الإلكترونية يعلن المستهلكون عن السلع والخدمات لمؤسسات متعددة، والأطراف المعنية لديها حرية الشراء. يتعامل هذا النموذج بشكل أساسي مع الخدمات التي يمكن للعميل تقديمها، مثل كتابة المدونات، التصميم، التسويق بالعمولة، والاستشارات. ويوجد العديد من المنصات التي توفر مثل هذه الخدمات مثل خمسات، مستقل، فايفر.

 

  1. التجارة الإلكترونية بين الأفراد (C2C)

تشمل جميع المعاملات الإلكترونية للسلع أو الخدمات التي تتم بين المستهلكين دون وجود أي وسيط تجاري. وتوفر هذه الطريقة الكثير من المزايا للأفراد، حيث يمكنهم الحصول على السلع التي يحتاجونها بأسعار أقل وعلى نطاق أوسع من التشكيلات المتاحة في المحلات التجارية التقليدية، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للأفراد الحصول على دخل إضافي من بيع السلع القديمة والغير مستخدمة لديهم، وهو ما يشجع الكثير من الأفراد على استخدام هذه الطريقة في التعاملات التجارية.

 

مزايا وعيوب التجارة الإلكترونية

مزايا التجارة الإلكترونية

  1. توسيع نطاق عملك على مستوى العالم

إذا كنت تمتلك متجرا فعليا، فسيكون محدودا بالمنطقة الجغرافية التي يمكنك خدمتها، ولكن امتلاك متجر إلكتروني سيمنحك الفرصة لزيادة تواصلك. سوف تقدم منتجاتك وخدماتك للعملاء في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن المسافة والمنطقة الزمنية.

 

  1. البقاء في طليعة المنافسة

مع الكم الهائل لعدد مستخدمي الإنترنت حول العالم، وزيادة مبيعات التجارة الإلكترونية عامًا بعد عام، يتجه الكثير من تجار التجزئة إلى نقل عملهم إلي الإنترنت من أجل تلبية طلبات عملائهم المحتملين. لذا إن لم يكن متجرك هناك فأنت تخسر العديد من العملاء ولن يكون لك تواجد في المستقبل.

 

  1. انخفاض التكاليف مقارنة بإنشاء متجر تقليدي

من خلال بناء متجر إلكتروني، فأنت توفر تكاليف شراء عقار أو تأجيره، توفر مصاريف الكهرباء، والإنترنت، وغيرها من التكاليف. إذا أردت توسيع نطاق عملك ربما تجد صعوبة في إيجاد عقار مناسب لنقل عملك إليه إضافة إلى ارتفاع معدل الإيجار، وتكاليف النقل، وجودة المنتج. لذا تعد المتاجر الإلكترونية بديلا ً فعالاً من حيث التكلفة، وتوسيع نطاق العمل، والمحافظة على جودة المنتج، وتقديم أسعار تنافسية وتخفيضات للمستهلكين.

 

  1. توفير فرص تسويقية أفضل

متجرك الإلكتروني هو أفضل أداة تسويقية ستحصل عليها. يمكن لأي شخص الآن التسويق لمتجره الإلكترونية من خلال مجموعة متنوعة من الأدوات الرقمية المتاحة مثل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتسويق عبر البريد الإلكتروني، والتسويق عبر محركات البحث، والإعلانات المدفوعة، ومساعدتك في تحسين محركات البحث في بناء روابط وجهات اتصال مفيدة للغاية.

 

  1. متجرك مفتوح طوال العام

واحدة من أهم فوائد التجارة الإلكترونية التي يمكن أن يتمتع بها تجار التجزئة هي توقيت المتجر. الآن متجرك مفتوح 24 ساعة في اليوم. بهذه الطريقة، يمكن لتجار التجزئة زيادة مبيعاتهم من خلال زيادة عدد طلباتهم. ومع ذلك، فإنه مفيد أيضا للعملاء حيث يمكنهم شراء المنتجات والخدمات وقتما يريدون.

 

  1. معرفة آراء وتقييم العملاء لمنتجك

هل تريد أن تكون دائمًا علي إطلاع بآراء المستهلكين وتقييمهم للمنتج من أجل تقديم المزيد أو تحسين المنتج الحالي؟ حسنا، سيسمح لك متجرك الإلكتروني بتلقي هذه التعليقات والتقييمات حتى تتمكن من تنفيذ تحسينات في عملك.

 

  1. زيادة المبيعات

تعد واحدة من أهم مزايا التجارة الإلكترونية ويحدث ذلك بشكل أساسي لأن التجارة الإلكترونية تسمح للشركات والتجار بالوصول إلى عدد أكبر من العملاء في جميع أنحاء العالم، وبالتالي توسيع قاعدة العملاء وزيادة فرص البيع.

تعمل التجارة الإلكترونية على تحسين تجربة العملاء وتوفير وقتهم وجهدهم، حيث يمكن للعملاء القيام بعمليات الشراء والدفع بسهولة وسرعة من خلال المتجر الإلكتروني، مما يزيد من الاحتمالات لإتمام عمليات الشراء وبالتالي زيادة المبيعات.

بشكل عام، يمكن القول إن التجارة الإلكترونية توفر العديد من المزايا للمستهلكين والتجار، وتتميز بالتفاعلية والسرعة والأمان والحماية والتوفير في التكاليف وتحسين تجربة المستخدم، مما يجعلها خيارًا مفضلًا للعديد من الناس في الوقت الحالي.

 

عيوب التجارة  الإلكترونية

على الرغم من أن التجارة الإلكترونية توفر العديد من المزايا والفوائد، إلا أنها تشتمل أيضاً على بعض العيوب والمشاكل، ومن أهم هذه العيوب:

 

  1. قلة الثقة

 يواجه العديد من العملاء عدم الثقة في التجارة الإلكترونية، خاصة إذا كانوا يتعاملون مع متاجر إلكترونية لا يعرفونها جيداً، أو إذا كانت تتعلق بالمنتجات الحساسة أو الباهظة الثمن. وهذا ينعكس على عمليات الشراء ويؤدي إلى تقليل حجم البيع والعائدات.

 

  1. مشاكل التوصيل

 يواجه العديد من المتاجر الإلكترونية مشاكل في توصيل البضائع للعملاء، وذلك بسبب عدة عوامل مثل التأخير في التوصيل، أو فقدان الشحنة، أو تلفها خلال الشحن. وهذه المشاكل تؤدي إلى تراجع الثقة لدى العملاء وفقدان بعضهم للرغبة في التعامل مع المتاجر الإلكترونية.

 

  1. عدم القدرة على تجربة المنتجات

 يواجه العملاء صعوبة في تجربة المنتجات التي يرغبون في شرائها، وهذا يترتب عليه خسارة الفرصة لمقارنة المنتجات والتحقق من جودتها وملاءمتها للإستخدام. وهذا يؤثر على قرارات الشراء وقد يؤدي إلى إعادة بعض المنتجات بعد شرائها.

 

  1. الاحتيال والاختراق

 يمكن أن تتعرض المتاجر الإلكترونية للهجمات الإلكترونية من القراصنة والمخترقين، وهذا يؤدي إلى تعريض البيانات الشخصية والمالية للعملاء للخطر.

 

  1. ارتفاع تكلفة الشحن

يمكن أن تتكبد المتاجر الإلكترونية تكاليف باهظة في عمليات الشحن والتوصيل، خاصة إذا كانت المنتجات تحتاج إلى توصيل سريع أو بعيدة المسافة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة تكلفة المنتج وبالتالي خفض الربحية.

 

مفهوم التسويق الإلكتروني (Digital Marketing)

التسويق الإلكتروني هو استخدام الإنترنت ووسائل التكنولوجيا الحديثة الأخرى للترويج والإعلان عن المنتجات والخدمات بهدف الوصول إلى فئة معينة من العملاء وبيعها لهم. يستخدم التسويق الإلكتروني مجموعة من الأدوات والتقنيات الإلكترونية مثل مواقع الويب، ووسائل التواصل الاجتماعي، والبريد الإلكتروني، والتطبيقات المحمولة، لجذب العملاء والمستهلكين وإنشاء علاقات تجارية دائمة معهم.

ويعتبر التسويق الإلكتروني وسيلة فعالة من حيث التكلفة لتحسين الوعي بالعلامة التجارية وزيادة المبيعات وتحسين العلاقات مع العملاء.

 

إحصائيات عن حجم الإنفاق الإعلاني على وسائل التسويق الإلكتروني

نشر موقع Wordstream إحصائية توضح حجم الإنفاق العالمي الذي يتم صرفه على وسائل التسويق الإلكتروني والتي توضح مدى اهتمام الشركات والمعلنين بالاستثمار في هذا المجال:

احصائيات عن حجم الانفاق الإعلاني على وسائل التسويق الإلكتروني

أشهر أنواع التسويق الإلكتروني

  1. التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

عملية ترويجية تستخدم منصات السوشيال ميديا لتحسين العلامة التجارية والتفاعل مع الجمهور المستهدف، وزيادة عدد العملاء والمبيعات. يتم ذلك من خلال نشر المحتوى على صفحات الشركة على الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وإنستغرام وتويتر ولينكدإن ويوتيوب، ويتم تعزيز المنشورات المنشورة بأنواع مختلفة من الإعلانات مثل الإعلانات المدفوعة والإعلانات الديناميكية والإعلانات المستهدفة، والهدف من ذلك هو جذب أكبر عدد من الجمهور وتحويلهم إلى عملاء.

 

  1. التسويق عبر محركات البحث

يُعرف التسويق عبر محركات البحث بأنه إستراتيجية تسويقية تهدف إلى زيادة جودة حركة المرور وكمية الزيارات لموقع الويب من خلال زيادة تصدره في نتائج محركات البحث. وتشمل هذه الإستراتيجية العديد من الخطوات والتقنيات لتحسين العناصر الداخلية والخارجية للموقع، وتحسين الكلمات الرئيسية والعبارات المستهدفة، وتسهيل تجربة المستخدم، وإعداد وإدارة حملات الإعلانات على محركات البحث.

 

  1. التسويق عبر البريد الإلكتروني

التسويق عبر البريد الإلكتروني هو نوع من أنواع التسويق الإلكتروني، يستخدم للتواصل المباشر مع العملاء أو المهتمين بالمنتجات أو الخدمات التي تقدمها الشركة. ويستخدم هذا النوع من التسويق في إرسال رسائل تسويقية إلى البريد الإلكتروني لقائمة العملاء المستهدفين.

يمكن استخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني للترويج للعروض الترويجية، والحملات الإعلانية، والإخطارات الجديدة عن المنتجات والخدمات، وكذلك لإرسال المحتوى المفيد والنافع للعملاء والمتابعين.

تتضمن استراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني تحديد العملاء المستهدفين وإنشاء قائمة بريدية تحتوي على عناوين بريدية لهؤلاء العملاء. كما يتم تصميم رسائل البريد الإلكتروني بشكل احترافي وجذاب للمتلقين، كما تتضمن أدوات لقياس نتائج حملة البريد الإلكتروني وتحليلها لتحسين الحملات المستقبلية.

 

  1. الإعلانات المدفوعة

يشير مصطلح (PPC) إلى استخدام الإعلانات المدفوعة على الإنترنت التي يتم عرضها عندما يبحث المستخدمون عن محتوى محدد أو يزورون مواقع ويب معينة. تدفعالشركات عادةً لعرض الإعلانات الخاصة بهم على الإنترنت عند النقر عليها. يعمل التسويق بالنقرة عن طريق استهداف الكلمات الرئيسية ذات الصلة بمنتجات الشركة وعرض الإعلانات الخاصة بها للمستخدمين الذين يبحثون عن هذه الكلمات الرئيسية.

يمكن للشركات تحديد ميزانياتها الخاصة ودفع المبالغ المحددة لعرض إعلاناتها والتحكم في إعلاناتها بسهولة. يتيح التسويق بالنقرة للشركات زيادة الوعي بالعلامة التجارية وزيادة حركة المرور إلى موقعها الإلكتروني وبالتالي زيادة مبيعاتها.

 

  1. التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة هو نوع من أنواع التسويق الإلكتروني يعتمد على ترويج منتجات أو خدمات الغير عن طريق وضع روابط إعلانية على موقع الويب أو وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالمسوق. عندما يقوم شخص ما بالنقر على هذه الروابط وشراء المنتج أو الخدمة، يحصل المسوق على عمولة مالية محددة مسبقًا. وعادةً ما يتم تحديد معدل العمولة وفقًا لعدد المبيعات التي يتم إنشاؤها من خلال الروابط الخاصة بالمسوق. يتيح هذا النوع من التسويق للأشخاص الذين لا يمتلكون منتجات خاصة بهم الحصول على دخل إضافي عن طريق تسويق المنتجات والخدمات للآخرين. كما يتيح للمتاجر الإلكترونية والشركات زيادة المبيعات عن طريق الاستفادة من شبكة المسوقين التابعين لهم.

 

مزايا وعيوب التسويق الإلكتروني

مزايا التسويق الإلكتروني

  1. الوصول إلى العملاء المحتملين

إحدى مزايا التسويق الإلكتروني هي الوصول إلى العملاء المحتملين بسهولة وفعالية أكبر من التسويق التقليدي، حيث يمكن للمسوقين استخدام العديد من الأدوات الرقمية المختلفة لتحديد الجمهور الذي يرغبون في استهدافه والوصول إليه بسهولة.

في التسويق التقليدي، قد تحتاج الشركات إلى إجراء بحث مكلف لتحديد الجمهور المستهدف، مثل الاعتماد على وكالات الإعلان التقليدية ودراسات السوق، بينما في التسويق الإلكتروني يمكن استخدام أدوات تحليلات البيانات والتفاعلات الرقمية لتحديد الجمهور المحتمل الذي يناسب المنتج أو الخدمة المعروضة.

 

  1. تحسين الوعي بالعلامة التجارية

تحسين الوعي بالعلامة التجارية هي ميزة من مزايا التسويق الإلكتروني التي تسمح للعلامة التجارية بالوصول إلى جمهور أوسع وزيادة الوعي بها. عندما يرى الجمهور محتوى العلامة التجارية بشكل متكرر وبشكل إيجابي على منصات التواصل الاجتماعي أو البريد الإلكتروني، فإن ذلك يساعد على بناء علاقة معهم وجعلهم يتذكرون العلامة التجارية بشكل أفضل. ومن خلال زيادة الوعي بالعلامة التجارية، يمكن تحسين الثقة فيها وزيادة فرص البيع والنمو.

 

  1. سهولة الوصول

يمكن للعملاء الوصول إلى المنتجات والخدمات بشكل أسرع وأسهل عبر الإنترنت، مما يزيد من راحة العملاء ورضاهم.

 

  1. قياس الأداء

يمكن للشركات تحليل نتائج الحملات الإعلانية الإلكترونية بشكل مفصل، وبالتالي تحديد الأداء وتحسين الحملات المستقبلية.

 

  1. تحسين معدلات التحويل

يمكن قياس معدلات التحويل بشكل دقيق في التسويق الإلكتروني، ويمكن تحليل هذه المعلومات لتحديد أفضل الاستراتيجيات لزيادة عدد العملاء الذين يتحولون إلى مشترين. وبالتالي، فإن تحسين معدلات التحويل يساعد في زيادة المبيعات وزيادة الأرباح، وهو أحد الأسباب الرئيسية لتبني الشركات والأفراد للتسويق الإلكتروني.

 

  1. توفير التكاليف

عندما تقوم بعمل حملة إعلانية على الإنترنت، يمكنك التخلص من التكاليف التي يتطلبها التسويق التقليدي، مثل تكاليف الطباعة والإعلان في الصحف والمجلات وتكاليف الإعلانات التلفزيونية. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك ضبط ميزانيتك بسهولة بحيث تتناسب مع حجم عملك والمبلغ الذي تريد إنفاقه على الإعلانات الرقمية.

 

عيوب التسويق الإلكتروني

على الرغم من أن التسويق الإلكتروني له العديد من المزايا، إلا أنه يوجد أيضًا بعض العيوب والتحديات التي يمكن أن تواجه المسوقين الرقميين، ومن أبرز هذه العيوب:

  • التنافس الشديد: يوجد الكثير من الشركات والأفراد الذين يستخدمون التسويق الرقمي، مما يعني أن المنافسة قوية ويصعب على الشركات الصغيرة التنافس مع الشركات الكبيرة.

 

  • الاحتيال والغش: يمكن للمحتالين استخدام التسويق الإلكتروني لنشر رسائل احتيالية أو إعلانات كاذبة، مما يؤدي إلى خسارة الثقة من قبل المستخدمين وتقليل الفرصة لتحقيق المبيعات.

 

  • الإعلانات المزعجة: يعاني الكثير من المستخدمين من الإعلانات المزعجة التي تظهر في مواقع الويب والتطبيقات، وهذا قد يؤدي إلى انعدام الثقة في الشركات التي تستخدم هذه الطريقة.

 

  • الأمان والحماية: احتمالية اختراق الحسابات وذلك لأن بعض الحسابات تكون غير مؤمنة كافيًا.

 

  • مشاكل الدفع والشحن: يواجه البعض في أغلب الأسواق الإلكترونية، مشكلة عدم توافر وسيلة سهلة للدفع، أو جهل البعض لطرق الشحن السريعة والآمنة بسبب مرور البعض بتجارب تعرضوا فيها للنصب، أو وصول سلع غير مماثلة للمواصفات المعلن عنها.

 

الفرق بين التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني

 

بشكل مختصر، يمكن القول أن التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية يشاركان العديد من الأدوات ذات الصلة. فالموقع الإلكتروني، البريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي يمكن استخدامها في الأغراض التسويقية والتجارية على حد سواء.

على سبيل المثال، يمكن لموقع الويب الخاص بك أن يكون أداة للتسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية. فإذا قمت بطلب منتج معين من موقعك، فإن عملية الطلب والتسليم هي التجارة الإلكترونية ومع ذلك، الطريقة التي توصلني بها إلى موقع الويب الخاص بك والطريقة التي توصلني بها إلى الثقة في علامتك التجارية، هذا هو التسويق الإلكتروني.

 الفرق يأتي في كيفية استخدام هذه الأدوات. فالتسويق الإلكتروني يركز على جذب العملاء وتحسين العلامة التجارية، في حين أن التجارة الإلكترونية تتركز على عملية البيع والشراء الفعلية. وبالرغم من وجود هذا الفرق بينهما، فإن النجاح في التجارة الإلكترونية يتطلب الاعتماد على استراتيجيات التسويق الإلكتروني لجذب العملاء والحفاظ على العلاقات الجيدة معهم.

الفرق بين التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية 2023
فالتسويق الإلكتروني يركز على جذب العملاء وتحسين العلامة التجارية، في حين أن التجارة الإلكترونية تتركز على عملية البيع والشراء الفعلية. وبالرغم من وجود هذا الفرق بينهما، فإن النجاح في التجارة الإلكترونية يتطلب الاعتماد على استراتيجيات التسويق الإلكتروني لجذب العملاء والحفاظ على العلاقات الجيدة معهم.
الفرق بين التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية 2023
pioneers solutions
الفرق بين التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية 2023 2023-10-11
المزيد عن

التعليقات يمكنك الان التواصل معنا

karin
karin 2020-12-18
مقالة رائعة ومفيدة شكر لك الربط بين التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية https://cutt.us/KArin
أفضل شركة برمجيات لخدماتك

اترك تعليقك

تعرف اكثر علي

مواضيع متعلقة