pioneers solutions

Sales@Pioneers-Solutions.com

مقترحات ونموذج خطة تطوير الادارة المدرسية

 

مقترحات تطوير الادارة المدرسية نموذج خطة تطوير المدرسة

تطوير الادارة المدرسية

الادارة المدرسية التي تعتبر احد اهم مكونات العملية التعليميـة تتطلـب تطـويراً وتحديثاً مستمراً، لان المدرسة ومالها من اهمية في حياة المجتمع والدور الهام الذي تقوم به في اعداد الاجيال يجعل من تطوير وتحديث ادارتها مسـالة فـي غايـة الاهمية وخصوصا اذا ما علمنا ان العالم يمر بثورة علميـة وتكنولوجيـة هائلـة يتطلب اللحاق بها ومجاراتها يتطلب نظام تعليمي يتمتع بكل العناصر التي يمكـن من خلالها خلق الانسان الواعي والقادر على الاسـتفادة مـن هـذا التقـدم بـل والمساهمة فيه من خلال تطويعه لخدمة المجتمع الذي يوجد فيه او ينتمي اليه.

عليه فقد اصبح تطوير وتحديث ادارات مدارسنا امر لابد منه لكي نسـتطيع مـن خلال هذا التطوير والتغيير ان نفعل ادائها للقيام بوظيفتها بشكل يتناسب مع الدور المرسوم لها، وبما يتماشى مع التطور الحاصل في العـالم فـي هـذا المجـال الحيوي .

الحديث عن بحث خطة تطوير الادارة المدرسية يتطلب من الامر الالمام بالتطورات الحاصلة في كافة الجوانب الاجتماعية والعلمية والمعرفية؛ وذلك لان التغيـر المتسـارع والذي يعتبر من ابرز سمات عالمنا المعاصر بترك اثاره الخطيرة على الفرد وعلى المجتمع في آن واحد مما يتطلب مراعاته ونحن نقوم بإدارة المؤسسـة التعليميـة وتطوير وتحديث هذه الادارة هو الوسيلة الاولى في هذا المجال.

وعلى ما تقدم ولكي تؤدي المدرسة رسالتها بشكل صحيح لابد من تطوير ادارتها من حيث ادواتها ووسائلها التي تستخدمها في عمليتها ومهامها بما يضمن تحقيـق الاهداف التربوية المرسومة بافضل صورة ممكنة وهذا التطوير والتغيير يجب ان يشمل الامور الاتية : ـ

• الاجوانب التي تمارسها هذه الادارة سواء داخل المدرسة او خارجها .

• العوامل التي تؤدي الى نجاح الادارة المدرسية في نشاطها ومهامها .

• خصائص الادارة المدرسية .

• شروط نجاح مدير المدرسة .

• الدور القيادي لمدير المدرسة . 

وفيما يلي تفاصيل ذلك : ـ

 

جوانب الادارة المدرسية : ـ

يمكننا تقسيم اهم الجوانب التي تضطلع بها الادارة المدرسية لكي تقوم بمـا هـو مرسوم لها من مهام ومسؤوليات الى ثلاثة جوانب اساسية وهي التالية : ـ

اولا : الجوانب الادارية : ـ

وتشمل اهم الاعمال التي يجب ان تمارسها الادارة المدرسية في المجـال الاداري بما يلي : ـ

١- التخطيط .

٢- التنظيم .

٣- المتابعة .

٤- الشؤون المالية .

ثانيا : الجوانب الفنية : ـ

وتشمل الاعمال التي يجب ان تقوم بها الادارة المدرسية في هذا الجانب على مـايلي :ـ

١- المناهج وتنفيذها .

٢- الاشراف الفني .

٣- تقويم العمل المدرسي .

ثالثا : الجوانب الانسانية : ـ

اما الاعمال التي يجب ان تقوم بها الادارة المدرسية في هذا الجانب فانها تشـمل على ما يلي : ـ

١- تنظيمات المجتمع .

٢- المدرسة ومسؤوليتها .

٣- المدرسة والبيئة والمجتمع . 

ولابد من القول انه لايوجد فصل تام بين ما تقوم به الادارة المدرسية من اعمـال متعددة ، فما نعتبره عملا اداريا قد يتضمن ناحية فنية ملازمة لتنفيذه وكذلك الحال بالنسبة للنواحي الفنية التي لاتخلو من حاجتها الى تنظيمات ادارية توجهها وهكذا .

ولكي تتمكن الادارة المدرسية من اداء اعمالها هذه بنجاح ينبغـي ان تضـع فـي اعتبارها الامور الاتية : ـ

١- توفير الامكانيات المادية والبشرية اللازمة .

٢- توفير الجو الملائم لصالح العملية التعليمية بجميع جوانبها .

٣- التكامل بين الادارة المدرسية والاشراف الفني للعملية التعليمية .

٤- سيادة العلاقات الانسانية الطيبة بين جميع العاملين في المدرسة .

٥- القدوة الحسنة للتلاميذ باعتبارهم الهدف الاساسي من العملية التعليمية .

 

عوامل نجاح الادارة المدرسية : ـ

الادارة المدرسية الناجحة حسب راينا يجب ان تتضمن الامور الاتية : ـ

١- القدوة الطيبة : ـ

يجب ان يكون مدير المدرسة قدوة طيبة ومثال يحتذى به من قبـل عناصـر ادارته من حيث التمسك بعمله ، وفي ايمانه ، واعتزازه به ، وفي مظهره.

٢- الثقة المتبادلة :ـ

يجب ان يعمل المدير على زرع الثقة بقدراته ، وامكاناته الادارية في كافة المجلات والنشاطات في نفوس موظفيه ومدرسيه وطلابه وعماله ، كما يبادلهم الثقة المتبادلة التي تشكل الدعامة الاولى لنجاح الادارة المدرسية في مهامها واعمالها.

٣- خلق المناخ المناسب : ـ

خلق المناخ الصالح على اساس من الاستقرار والطمانينة وحسن التفاهم والبعد عن العنف والخلافات والتباغض والحرص على التعاطف والمودة والالفة مع اليقظة التامة من اهم مقومات الادارة المدرسية الناجحة .

٤- تفويض السلطات : ـ

من المهم ان يقوم مدير المدرسة بتفويض العاملين معه بعض الاختصاصات والواجبات والمسؤوليات والالتزامات، مع منحهم في نفس الوقت كل السلطات الضرورية لتنفيذ اعمالهم، وتعريف كل معلم بملكيته للمدرسة وبانه جزء منها، ان هذا التفويض سوف ييسمح للمدير بالتفرغ للسياسة العامة والامور الجوهرية بالمدرسة .

٥- التعرف على العاملين : ـ

من الضروري ان يتعرف المدير على العاملين معه وذلك بالوقوف على قدراتهم ومواهبهم واستعداداتهم وامكانياتهم واسناد العمل المناسب لكل منهم مع توجيههم وارشادهم بالطرق الصحيحة، بالإضافة الى مكافأة المجدين منهم وتشجيعهم والاخذ ببيد المقصرين والارتقاء بهم .

٦- اسلوب القيادة الرشيدة : ـ

يقوم هذا الاسلوب على الديمقراطية والحكم الذاتي ، والقيادة الجماعية ، ومركزية التخطيط ولامركزية التنفيذ، والبعد عن النمط الديكتاتوري في انجاز الاعمال المطلوبة .

 

خصائص الادارة المدرسية : ـ

من خلال ماتقدم راينا ان خطة الادارة المدرسية يجب ان تكون نموذجا صالحا في العلاقات الانسانية ، وفي سير العمل ، والتعاون ، واتباع الاساليب الديمقراطية، وهي بذلك اداة للديمقراطية الحقيقية وفي ذلك من المزايا الكثير .

ولكي تنجح الادارة المدرسية في عملها ، ينبغي ان تتصف بالصفات التالية : ـ

اولا: ان تكون ادارة هادفة : ـ

وهذا يعني ان تعمل وفق اهداف محددة عن طريق التخطيط السليم ، ولاتعتمد على العشوائية او التخبط او الصدفة في تحقيق غايتها .

ثانيا: ان تكون ادارة ايجابية : ـ

اي يجب ان لاتركن الى السلبيات او المواقف بل يكون لها الدور الرائد في مجالات العمل وتوجيهه والاشراف عليه . 

ثالثا: ان تكون ادارة اجتماعية : ـ

وهذا يعني ان تكون بعيدة عن الاستبداد والتسلط ، ومستجيبة للمشورة والاخذ باراء الجماعة ، مدركة للصالح العام ، عن طريق عمل جاد مخلص، مشبع بالتعاون والالفة .

رابعا: ان تكون ادارة انسانية : ـ

يعني ان تكون الادارة المدرسية ادارة انسانية هو انها يجب ان لاتنحاز الى اراء ومذاهب فكرية او تربوية معينة، وقي تسيء الى العمل التربوي لسبب او لاخر بل ينبغي ان تتصف بالمرونة دون افراط ، وبالتحديد دون اغراق ، وبالجدية دون تزمت ، والتقدمية دون غرور ، وان تحرص على تحقيق اهدافها بغير قصور او مغالاة .

تلك هي اهم المعايير التي ينبغي ان تتوافر في خطة ونموذج الادارة المدرسية ، حتة تتكم من تادية مهامها بكفاءة ونجاح ، وعدم وجود هذه المعايير او حتى احدهما ، قد يؤدي الى عرقلة الادارة من تادية مهامها بالشكل المناسب وخصوصا اذا ماعلمنا ان الادارة المدرسية ما هي الا جهد مشترك وعملية تربوية اجتماعية يجب ان تتصف بصفات معينة كونها تتعامل مع العنصر البشري مباشرة وليس مع عوامل انتاجية اخرى كما يحدث في المصانع والمعامل الانتاجية .

 

الشروط الاساسية لنجاح مدير المدرسة مع وظيفته

اما عن الشروط الاساسية التي يجب ان يتمتع بها مدير المدرسة لكي يحقق النجاح المرغوب في وظيفته ، ويبرز امكاناته وقدراته الحقيقية ، فيمكن الاشارة الى ما يلي : ـ

١- اعطاء مدير المدرسة حرية الحركة والتصرف في حدود مدرسته بما يحقق مصلحتها .

٢- جعل القوانين واللوائح التعليمية التي تصدرها الوزارة والادارة التعليمية واضحة ومرنة تسمح بالتصرف والحركة على مستوى  المدرسة وتوضيح اختصاصات كل المتعاملين مع المدرسة من فنيي الوزارة والمراقبة .

٣- التقليل من مركزية الادارة والتوجيه الى ابعد الحدود الممكنة .

٤- توفير الاستقرار في الوظيفة لمدير المدرسة ليستطيع ان يرسم خططا طويلة المدى لاصلاح مدرسته وللتاكد من جني نتائج عمله بنفسه .

٥- تاكيد الشعور بالطمانينة وابعاد شبح الخوف من نتائج الابتكار والتجريب والتجديد .

٦- حماية الحرية الفكرية والعلمية والشخصية المسؤولة الملتزمة في المدرسة .

٧- تطبيق الاسلوب الديمقراطي في الادارة باعتباره انجح الاساليب في دفع الروح المعنوية وزيادة انتاج العاملين .

٨- توفير المخصصات المالية الكافية للصرف على شراء الكتب بالمكتبة ، واجراء الاصلاحات والصيانة البسيطة وتمويل النشاط المدرسي ومساعدة الطلاب الذين هم بحاجة الى مساعدة .

٩- توفير المدرسين والمشرفين والموجهين والموظفين والفنيين الاكفاء.

١٠- توفير المبنى المدرسي الصالح .

١١- تحقيق التعاون بين المدرسة وبين المؤسسات الحكومية والاهلية الاخرى ، وبينها وبين اولياء التلاميذ وسكان المنطقة المحيطة بها .

١٢ -ايجاد تعاون مثمر وتفاهم كامل واحترام متبادل بين المدير وبين جميع العاملين معه .

 

تطوير الدور القيادي لمدير المدرسة :ـ

نعني بتطوير الدور القيادي لمدير المدرسة ، هو قدرته على ان يخلق المناخ الملائم الذي يشجع العاملين معه على بذل قدراتهم الطبيعية كاملة ، ويدفعهم الى الاضطلاع بمسؤولية وضع خطة البرنامج المدرسي وتنميته .

ويستطيع مدير المدرسة ان يطور دوره التقليدي في المدرسة من خلال قيامه بمجموعة من النشاطات والمهام ومراعاته لبعض الجوانب التي تكسبه ثقة تابعيه من مدرسين وتلاميذ وموظفين واولياء امور وغيرهم من المهتمين بالعملية التربوية والتعليمية .

وهذه النشاطات تتعلق بجميع جوانب المدرسة كمؤسسة تربوية اجتماعية تعمل في سبيل اهداف محددة .

وقد قدم كامبل مجموعة من الاقتراحات لمدراء المدارس من اجل تنمية وتطوير دورهم القيادي في مدارسهم من أهمها :ـ

١- اعمل على خلق جو من المرونة، يمكن فيه لكل فرد في مدرستك ان يشعر بالامن الذي يكفل له ان يسهم بعمل ينفرد به .

٢- اتاحة الفرصة لكل فرد من العاملين معك لكي يتحمل مسؤولية تنمية البرنامج المدرسي .

٣- اعمل على تشجيع استخدام القدرة الابتكارية في عملية التدريس استخداما كاملا .

٤- تقبل المدرسين كما هم ، دون ادانتهم على تصرف هو نتيجة ما مر بهم من تجارب سابقة .

٥- عدم معاقبة المدرسين على اخطائهم غير المقصودة . 

٦- اعمل على خلق نوع البيئة التي تجعل اضطلاع المدرسين بالمسؤولية امر ممكنا مرغوبا .

٧- اخلق حرية العمل على ايجاد الحلول للمشكلات الجديدة .

٨- ساند الرحلات الميدانية وايدها ، وتعاون على وضع برامج الرحلات ووسائل الانتقال التي تيسر القيام بهذه الرحلات .

٩- اعطي المدرسين الحرية في اجراء التجارب وعدم الفرض عليهم لقبول طريقتك في اجراء البحث او حكمك على نتائجه .

١٠- اعلم ان المدرسين محتاجين الى لاشعور بالامان وعليك احترام هذه الحاجة .

١١- امحو في اذهانهم ما تستطيع ، احتمال قيامك بعمل انتقائي ضدهم .

١٢- اعمل على ازالة مخاوف المدرسين من خلال ايجاد مدرسين استشاريين يعاونون ولايعاقبون .

١٣- اعمل على وضع كادر للمرتبات يتضمن زيادة الية لمرتبات المدرسين .

١٤- اقامة ورش ومعسكرات يمكن ان يعمل فيها المدرسون والمدراء كاعضاء فريق واحد متساويين متكافئين .

١٥- يجب عليك الابتعاد عن جعل التقليد من مقدمات العمل المجدي والتدريس الصالح .

١٦- إستخدام التكنولوجيا والبرامج والوسائل الحديثة فى التعليم للعمل على تطوير الادارة المدرسية الناجحة.

 

برنامج ادارة المدارس
EDU Step Up
من أجل مستقبل أفضل

pioneers solutions

2019-08-18 برنامج إدارة المدارس

شــارك :

عن الكـاتب

alt

SEO Specialist

التعليقات

    لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك

برجاء التاكد من قيامك بالضغط I'm not a robot قبل الضغط على اضافة التعليق لتسجيل طلبك بنجاح